لقد أمضينا السنوات الخمس الماضية -كفريق صغير يملك شغفا لا نهاية له- في التعامل مع طيف واسع من الشركات، الصغيرة منها والكبيرة، المحلية والعالمية.شغفنا هو أن نستغل كل ما تعلمناه في ابتكار محتوى مرئي يحقق أهدافك ويفوق توقعاتك.

.:: البـدايــات

في أواخر العام 2010م، بدأنا في غرس البذرة الأولى: أربع أشخاص يقودهم الشغف والحماس، ويتسلحون بالمعرفة ونهم التعلم لكل ما هو جديد.

بدأنا في نسج العلاقات الشخصية قبل تلك المهنية مع عملاءنا، وحرصنا خلال ذلك أن نقدم الأفضل دائما.

لم يكن الأمر بتلك السهولة! فأن تكون مبتدئا في مجالك، بلا خبرة سابقة، بلا أعمال تبرهن بها أن بإمكانك أن تفعل الكثير هو أمر يصعب من خلاله اجتذاب عملاء جدد. أخذ منا الأمر أياما وليال من التعب والسهر والعمل المضني لنصل إلى ما نحن عليه اليوم -دون أن يتوقف طموحنا للمزيد..

 

.:: كراتيــن اليــوم!

عائلتنا اليوم أكبر! تضم سبعة أشخاص في مقر العمل وأكثر من عشرة آخرين يعملون عن بُعد، لنقدم طيفا متكاملا من المهارات والخبرات التي تمكننا من تقديم خدماتنا بالشكل الأمثل. يضم فريق العمل اليوم مهارات متنوعة تبدأ من الكتابة الإبداعية وابتكار السيناريو وحتى الرسم والتحريك والهندسة الصوتية. كما كبرت قاعدة عملائنا لتضم شركات وجهات متنوعة محلية وعالمية، حكومية وخاصة.

 

.:: بـيـئــة العمــل

ﻧﺆﻣـﻦ ﺑﺸﺪة ﺑﺄن اﻷﺟﻮاء اﻟﻤــﺮﯾﺤـﺔ واﻷﻗﺮب إﻟﻰ اﻟﻌﺎﺋﻠﯿـﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻄﻐﻰ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻛﺘﻨﺎ ﻟﮭﺎ دورﮬﺎ اﻟﻜﺒﯿﺮ ﻓــﻲ إﺷﺮاك اﻟﺠﻤﯿﻊ وﺗﺸﺠﯿﻌﮭـﻢ ﻋﻠـﻰ اﻹﺑﺪاع، ﻟﻨﺼﺒﺢ وﺟﮭﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﯾﻄﻤﺢ إﻟﻰ اﻟﺘﻤﯿﺰ واﻟﺘﻔﺮد.

 
 
 
 
1
1